حدث شهري سبتمبر واكتوبر

 

30 عاما من الجهد، الأمل والتحديات

  تحت الرعاية السامية لمعالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي والسيدة والي ولاية قالمة، احتفلت جامعة 8 ماي 1945 قالمة يوم 10 أكتوبر 2016 بالذكرى الثلاثون لإنشائها وبافتتاح السنة الجامعية 2016/2017 وذلك بحضور السلطات المدنية والعسكرية والقضائية ومجموعة من مدراء الجامعات. كانت الانطلاقة بجولة في معرض يبرز مراحل تطور الجامعة منذ نشأتها إلى يومنا هذا، ومعرض لصور مختلف أنشطة الطلبة. ليتجه بعدها الحضور إلى قاعة المحاضرات الساسي بن حملة أين ألقى مدير الجامعة كلمته الافتتاحية متحدثا عن أهم المحطات التي مرت بها الجامعة والتحديات التي واجهها مؤسسو هذا الصرح العلمي معبرا عن امتنانه وفخره بالمراتب التي آلت إليها الجامعة، معلنا عن افتتاح السنة الجامعية 2016/2017.كما ألقى على مسامع الحضور رسائل المدراء السابقين لجامعة قالمة والذين تعذر عليهم الحضور للاحتفال. استمتع الحضور بعدها بمشاهدة فيلم وثائقي من انجاز نادي الفنون البصرية الذي يلخص مسيرة  ثلاثين سنة للجامعة في ثلاثين دقيقة. قام بعدها سعادة السفير السابق عبد الله بعلي بإلقاء الدرس الافتتاحي بعنوان" دور الأمم المتحدة في الأوضاع الأمنية الراهنة". بعد ذلك قدم السيد أومدور الشريف كلمة ناب فيها عن دفعته باعتبارها أول باكورة أنتجتها جامعة 8 ماي 1945 قالمة وذلك سنة 1991. ليختتم الحفل بتكريمات وشهادات شرفية.

وعلى هامش الاحتفال أبرمت اتفاقيتين مع كل من مديرية الأشغال العمومية قالمة ومديرية السكن قالمة بغرض توسيع مجالات التعاون وانفتاح الجامعة على محيطها الاقتصادي والاجتماعي.

وبالمناسبة، قرر مدير الجامعة  إعلان العفو عن الطلبة الذي صدرت في حقهم عقوبات من الدرجة الأولى خلال ثلاثة  سنوات  الأخيرة 2013/2014 و 2014/2015 و 2015/2016، وتخفيض العقوبة للطلبة الذين تعرضوا لعقوبات  من الدرجة الثانية  في السنوات نفسها. وقد كان هذا الإجراء استثنائيا لتحفيز الطلبة على الإجتهاد.

للإشارة، قامت مديرية الخدمات الجامعية بتنظيم مأدبة غداء والتي حضرتها السلطات المحلية وعلى رأسهم السيدة والي ولاية قالمة وإطارات الجامعة وضيوف الحفل.