فضاءات الجامعة

المجلس التنسيقي

 

انعقد المجلس التنسيقي بتاريخ 16 أكتوبر بقاعة الاجتماعات برئاسة الجامعة، وقد كانت فاتحة اللقاء بالحديث عن خلية الجودة (RAQ)،أين حرص مدير الجامعة على مباشرة مهامها، والعمل على التقييم الذاتي على ضوء المرجعية الوطنية.

كما قام المجلس بالاستماع إلى عروض حال حول الدخول الجامعي، وانطلاق الدروس فيما يخص كل كلية ليتم الوقوف على المشاكل العالقة والتعجيل بتسويتها.

الورشات الثالثة لوضع قائمة عروض التكوين والكفاءات والمهن في إطار مشروع COFFEE وErasmus+

نظمت رئاسة جامعة 8 ماي 1945قالمة أيام 27 .28 و 29 سبتمبر 2016 بقاعة المحاضرات الساسي بن حملة بالمجمع الجديد ورشات من اجل اقتراح هيكل يضم مجموع التكوينات .المهارات والمهن حيث يعمل المشاركون فيه على دراسة مدى إمكانية ديمومة المشروع وكذالك التعريف بطريقة تقييم الطلبة من اجل إنهاء المصفوفة الهيكلية و تدور أشغاله في شكل ورشات وجلسات عامة و تأتي هذه الو رشات في إطار مشروع COFFEE  (البناء المشترك لعرض تكوين غايته رفع نسبة التوظيف) وهو عبارة عن مشروع أوروبي و+ ERASMUS يهدف إلى تقوية وتطوير قدرات مؤسسات التعليم العالي و مدة المشروع محصورة في الفترة مابين أكتوبر 2015 وأكت

أخبار متفرقة

 

 

محاضرة الأستاذ الدكتور فريد عميروش

كلمة العدد السادس والعشرون لشهري سبتمبر واكتوبر

 

   

مقتطفات من كلمة مدير الجامعة في الاحتفال بمناسبة مرور ثلاثين سنة من انشاء الجامعة والدخول الجامعي للسنة الجديدة

اتفاقيات 

 

 

Convention Cadre de Coopération entre l’Université 8 Mai 1945 Guelma et :

1.La Direction des Travaux Publics de la wilaya de Guelma le 10 octobre 2016

2.La Direction de l’Habitat de la wilaya de Guelma le 10 octobre 2016

 

 

الملتقى الدولي حول : الأمن الطاقوي بين التحديات والرهانات

موضوع الملتقى الدولي الذي نظمته كلية الحقوق والعلوم السياسية بجامعة 8 ماي 1945 قالمة يومي 25 و26 أكتوبر 2016 بقاعة المحاضرات نايت حمود مصطفى بمجمع هيليوبوليس أين كانت اشاراة الانطلاق من طرف الأستاذ الدكتور محمد نمامشة مدير الجامعة. وقد شارك فيه 29 أستاذ وباحث من داخل الوطن وخارجه على غرار فرنسا وتركيا ومصر، ويهدف الملتقى إلى تحديد وضبط مكون البيانات المتاحة لتوفير أمن طاقوي يتعدى الأمن النفطي وهل الجزائر لها القدرة والإمكانيات الكافية لتحقيق النقلة النوعية نحو الطاقات المتجددة التي تبقى آمنة بيئيا وغير ناضبة ويمكن الطلبة من الاطلاع على المستجدات الحاصلة في الساحة السياسية الوطنية والدولية في هذا المجال وقد طرح الملتقى عدة تساؤلات منها ما مفهوم الأمن الطاقوي وما مدى تأثره بالتهديدات اللاتماثلية الراهنة، وماهي الاستراتجيات الدولية الطاقوية، وهل ثمة إمكانية لإحداث تحول فعلي نحو الطاقات المتجددة كبديل في سبيل تحقيق التنمية الفعلية. وهذا ما حاول المشاركون الإجابة عليه في مداخلاتهم أين قسم الملتقى إلى سبعة محاور منها مقاربة مفاهمية نظرية، الوطن العربي دراسة جيو سياسية، التجارب الطاقوية للقوى الدولية في الوطن العربي، مستقبل الأمن الطاقوي في الوطن العربي .